منتدى الأسرةوالمجتمع للتوعيه والتثقيف
منتدى الأسرةوالمجتمع
للمستشارهـ الأسريه ام عبدالرحمن الهلالي
لطرح مواضيع أسريه ـ إجتماعيه ـ توعويه هادفه
تسهم في بناءالفرد والمجتمع .

حرصاًمنا أن يكون الطرح موافق للكتاب والسنه
والعادات والتقاليد
والأنظمه

وألا تحتوي منشورات المنتدى مايخالف ذلك

مستمدين العون من الله عزوجل ..

ونسأله سبحانه الإخلاص في القول والعمل.


للمستشارهـ الأسريه ام عبدالرحمن الهلالي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
يوليو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
/Tweet/+1/facebook

شاطر | 
 

 رساله للزوج..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المستشاره ام عبدالرحمن
Admin
avatar

المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 05/01/2014
الموقع : المملكه العربيه السعوديه

مُساهمةموضوع: رساله للزوج..   الإثنين مايو 28, 2018 6:14 am

✍️يجب النظر بعمق وتأمل في سيرة الحبيب صل الله عليه وسلم ومعاشرته لأزواجه وحكمته ورحمته في باب التعامل الأسري ، اقرؤوا في كتاب الأدب المفرد للبخاري رحمه الله في باب : الرجل يستدفئ بزوجته وغيرها من الأبواب ، وكذلك القراءة في كتب السنة والصحاح ، ومحاولة سماع الأشرطة ، والذي تتحدث عن فن التعامل واكتساب المهارات والتجارب والأساليب خاصة : في مواجهة المشاكل الزوجية ، وانظر إلى هذه المشكلة التي تقع فيها إحدى زوجات النبي صل الله عليه وسلم كيف تعامل معها عليه الصلاة والسلام " دخل صلى الله عليه وسلم على أم المؤمنين صفية بنت حُيي بنت أخطب رضي الله عنها فوجدها تبكي فسألها ما يبكيك قالت : قالت لي حفصة :

إني بنت يهودي ، أي حقرتها وجرحت مشاعرها فقال عليه الصلاة والسلام في لمسة إنسانية وعاطفية رائعة راقية

"إنك لأبنة نبي "
أي موسى بن عمران " وإن عمك نبي " أي هارون " وإنك لتحت نبي " أي زوجك نبي " ففيم تفخَرُ عليك حفصة " فانظروا أيها الأحبة إلى تطييب الخواطر ومراعاة النفوس وحسن العشرة والكلمة الطيبة الدافئة التي تخرج من الزوج لزوجته فتمسح كل الأكدار والآثار والأحزان وتزيد الاحترام والتقدير ، ويزيد النبي صلى الله عليه وسلم الموقف الصورة وضوحا وإشراقا وروعة في ذلكم المنزل النبوي ، فيأتي عليه الصلاة والسلام في يوم ما وكعادة البيوت الزوجية تحصل الخلافات فيحصل خلاف بين سيد البشر محمد بن عبد الله صل الله عليه وسلم مع زوجه عائشة رضي الله عنها ، فيستعدي رسول الله صل الله عليه وسلم أبيها ، فيأتي أبو بكر رضي الله عنه ليرى ما المشكلة فيجلس أمام رسول الله صل الله عليه وسلم وأمام ابنته عائشة ليسمع المشكلة فتقوم عائشة رضي الله عنها من مكانها مخاطبة زوجها عليه الصلاة والسلام قائلا له :

أقسمت عليك يارسول الله إلاصدقت في كلامك ، فيغضب أبو بكر رضي الله عنه ويحمرّ وجهه ويقول لها : يا عدوة نفسها ، أو يكذب رسول الله صل الله عليه وسلم ، فهمّ أن يضربها فولت مسرعة تحتمي خلف ظهر رسول الله صل الله عليه وسلم خشية أن يضربها فيقول عليه الصلاة والسلام رويدا رويدا يا أبا بكر ما لأجل هذا دعيناك ، بل إنه عليه الصلاة والسلام لم ينس الملاطفة والملاعبة والدقائق الصغيرة من المواقف التي لا تفوت على مثله عليه الصلاة والسلام . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamasat33.mountada.net
 
رساله للزوج..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأسرةوالمجتمع للتوعيه والتثقيف :: المستشاره والمدربه ام عبدالرحمن الهلالي :: مواضيع الأسرةوالمجتمع-
انتقل الى: